القائمة الرئيسية

الصفحات

الشعب المغربي يعلن عن حملة تضامنية واسعة مع الأساتذة المتعاقدين لتسوية ملفهم بشكل نهائي

 


الشعب المغربي يعلن عن حملة تضامنية واسعة مع الأساتذة المتعاقدين لتسوية ملفهم بشكل نهائي


أطلس سكوب – عمر طويل

 شارك المئات من المواطنين المغاربة من فئات كثيرة ومختلفة، في حملة تضامنية شعبية واسعة مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، عبروا من خلالها على تضامنهم المبدئي واللامشروط مع هذه الفئة من أسرة التعليم.

وعبر المشاركون والمشاركات ضمن هذه الحملة الوطنية غير المسبوقة من نوعها، عن وقوفهم إلى جانب الأساتذة المتعاقدين وبمشروعية مطالبهم العادلة.



وعرفت الحملة نشر صور وتعبيرات للرفع من معنويات الأساتذة، ودعت الى الاستجابة لمطالبهم والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية إسوة بزملائهم المرسمين.وتأتي هذه الحملة التضامنية الشعبية الكبيرة وغير المسبوقة، للدفاع عن حقوق الأساتذة من أجل الإستقرار المهني والنفسي وتسوية وضعيتهم المادية وتمكينهم من كافة حقوقهم إسوة بباقي نساء ورجال التعليم.


وأكد نشطاء أن هذه الفئة من الأساتذة من أبناء المغرب وشباب المغرب وأطر تربوية ستعتمد عليهم الدولة من أجل إنجاح إصلاح منظومة التعليم، وذلك من خلال القيام بتسوية مادية عاجلة وإدماج وترسيم الأساتذة المتعاقدين في أسلاك الوظيفة العمومية.

وأوضحت التدوينات حول الموضوع سالف الذكر، أن الاستجابة لمطالب هذه الفئة ستكون ربحا للدولة بالدرجة الأولى لأنها ستحقق الاستقرار لأبنائها الأساتذة والتلاميذ والراحة النفسية لأبائهم وأولياء أمورهم على حد سواء..





رابط المقال


reaction:

تعليقات